الرئيسية / تكنلوجيا / بطارية آيفون الإضافية للإستخدام المكثف ، هل هي جيدة ؟

بطارية آيفون الإضافية للإستخدام المكثف ، هل هي جيدة ؟

أعلنت شركة آبل عن النسخة الجديدة من أحد المنتجات المثيرة للإهتمام : علبة بطارية ذكية لكل من جهازي iPhone Xs Max و iPhone Xs  ، التي تمثل في الحقيقة بطارية إضافية للجهازين  تم تركيبها على مانع صدمات .

تعتبر هذه النسخة تجديدا مطورا عن النسخة التي تم الإعلان عنها العام الماضي لجهاز الآيفون 10 ، و التي لاقت إستحسانا من بعض المستخدمين .

مبدأ عمل علبة البطارية الذكية هذه هي إضافة بطارية ثانية خارجية لجهاز الآيفون مصممة خصيصا للمستعملين الشرسين الذين يحتاجون حجم بطارية لا يمكن أن تغطيه البطارية الأصلية لوحدها .

هذه النسخة الجديد تعمل على جهاز آيفون 10 الأقدم لكن المشكل الوحيد هو أن العلبة ستغطي بعض منافذ الجهاز ، بالنظر للإختلافات بين تصميم الجهازين . 

تصميم العلبة الذكية غريب بعض الشيء فهي تأتي بجزء علوي نحيف و جزء سفلي أكثر سمكا يحمل شعار آبل . العلبة متوفرة بلونين هما الأبيض و الأسود .

العلبة تزيد من وزن جهاز الآيفون و سمكه بشكل كبير و تجعل وضعه في الجيوب الضيقة أمرا معقدا . 

من ناحية الأداء رفضت آبل كالعادة إعطاء أي أرقام رسمية باستثناء بعض التصريحات المزعومة أن العلبة تزيد من عمر البطارية بحوالي 37 ساعة عند التحدث بالهاتف فقط ، 20 ساعة عند تصفح الإنترنت و 25 ساعة عند مشاهدت الفيديوهات . 

بعض المصادر كشفت أن العلبة تزيد من حجم البطارية بما يقارب 1300 ميلي أمبير فقط و هو رقم صغير و غير مرضي خاصة مقارنة بالسعر .

لشحن العلبة الذكية هناك ثلاثة خيارات : الأولى هي باستعمال شاحن آبل و منفذ Lightning . الثانية هي باستعمال شاحن لاسلكي أما الثالثة فتتم بوضع كل من الهاتف و العلبة على الشاحن اللاسلكي حيث يتم أولا شحن العلبة ثم الجهاز .

بالنسبة للسعر فهو مرتفع للغاية و يقدر بحوالي 130 دولار أمريكي في أمريكا و 150 أورو في أوروبا، و هو أمر عجيب بالنظر لكون العلبة تزيد من حجم البطارية بحوالي 1300 ميلي أمبير فقط . 

يجدر التذكير أن هذا النوع من العلب الشاحنة التي تصنعها شركات ثالثة متوفر على آمازون بأسعار أقل كثير و ستجدون أسفل المقال لينك لأحد العلب التي توفر 5000 ميلي أمبير مقابل حوالي 36 دولار أمريكي . الفرق الوحيد أنها لا تحمل شعار آبل . 

لينك الشراء 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *