الرئيسية / أخبار / ضربة قوية لشركة آبل بعد حظر هاتف آيفون اكس في ألمانيا

ضربة قوية لشركة آبل بعد حظر هاتف آيفون اكس في ألمانيا

لم تعرف شركة آبل نهاية سعيدة لعام 2018 و ذلك بعد خسارتها في أحد المعارك القضائية ضد شركة كوالكوم ، مما أدى لحظر بيع هاتف آيفون اكس ، آيفون 7 و بعض الأجهزة الأخرى في ألمانيا . 

كان سبب ذلك رفع شركة كوالكوم دعوة قضائية ضد شركة آبل تتهمها فيها بانتهاك براءة إختراعها و استعمال أطراف تملك شركة كوالكوم براءة إختراعها دون إذن في بعض هواتف الآيفون . 

يتعلق الأمر ببعض رقائق ترشيد إستعمال الطاقة أثناء الإتصال لا سلكيا التي قامت آبل باستعمالها في جهازي آيفون اكس و آيفون 7 مع بعض الأجهزة الأخرى .

دافعت آبل عن نفسها بالقول أن الأمر ليس خطئها حيث أن شركة ثالثة تدعى كيو آلفو هي من قامت بتزويد آبل بهذه الرقائق لكن ذلك لم يقنع القضاة الذين حكموا في الأمر . 

لم تلتزم شركة إنتيل المنافس رقم 1 لكوالكوم و أحد مزودي آبل الصمت في هذه القضية حيث إنتقد أحد مسؤولي الشركة أفعال شركة كوالكوم و اعتبرها محاولات لإعاقة الشركات الأخرى عن التقدم في هذا المجال . 

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تعرف فيها آبل صراعا مع شركة كوالكوم حيث فازت هذه الأخيرة من قبل في أحد القضايا الأخرى في الصين ، أين تم إعتبار آبل مذنبة في ما يخص إستعمال أطراف دون الحصول على التصريحات اللازمة ، و كان الحكم منع بيع عدد كبير جدا من أجهزة الآيفون في الصين ، لكن آبل تجاوزت الأزمة من خلال أحد تحديثات السوفتوير . 

هذا و يعرف العالم اليوم الكثير من الصراعات من هذا النوع بل و ظهرت الكثير من الشركات التي لا تقوم بأي شيء سوا إكتساب و شراء براءات الإختراع ثم مقاضاة الشركات الكبرى بعد ذلك على إستعمالها و تحقيق الربح من أموال التعويض .

دفع ذلك الكثير من المؤثرين في مجال التكنلوجيا للدعوة لإجراء تغييرات على النظام العالمي اليوم ، حيث أنه يكبح التقدم أكثر مما يدفعه للأمام ، و يدفع الشركات لإنفاق أموال ضخمة في الدفاع عن نفسها ، أموال كان يمكن إستثمارها في تقدم أكبر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *