الرئيسية / أخبار / فيسبوك في ورطة جديدة بعد ثبوت إنتهاكها بيانات المستخدمين مرة أخرى

فيسبوك في ورطة جديدة بعد ثبوت إنتهاكها بيانات المستخدمين مرة أخرى

لم تمر فترة طويلة على فضيحة فيسبوك مع كامبريدج أناليتيكا التي طرحت العديد من الأسئلة عن طريقة فيسبوك في التعامل مع بيانات المستخدمين و مصيرها و التي كان لها العديد من النتائج السلبية على فيسبوك سواء إنخفاض سعر الأسهم الكبير أو حملات المقاطعة التي طالت الموقع الذي يستخدمه مليارا إنسار حول العالم .

لكن يبدو أن فيسبوك لم تتعلم الدرس إذ نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالا على موقعها الإلكتروني أفاد أن فيسبوك تتعامل مع بيانات المستخدمين بطريقة خاصة في ما يتعلق بشركائها الكبار مثل شركات : Netflix ، سبوتيفاي ، آبل ، آمازون …

التقرير بين أن هذه الشركات الكبرى تستطيع الحصول على ولوج خاص لبيانات خاصة بمستخدمي فيسبوك و ذلك على حساب قواعد الخصوصية التي طالما تكلمت عنها فيسبوك .

كشف التقرير على سبيل المثال أن محرك البحث بينج الخاص بميكروسوفت له القدرة على معرفة قائمة أصدقاء المستخدم على فيسبوك دون الحصول على إذنه ، كما يمكن لآمازون الحصول على بيانات الإتصال الخاصة بالمستخدم و لياهوو القدرة على رؤية منشورات المستخدم دون إذنه .

لحد الآن الأمر ليسا خطيرا للغاية فهذه البيانات عادة ما تتم مشاركتها بصفة عامة و لن يشتكي أغلب المستخدمين من هذه الإخراقات لحقوق الخصوصية .

لكن ما قد يثير غضب المستخدمين هو ما ظهر كذلك في المقال و الذي مفاده أن فيسبوك سمحت لعدة هيئات منه Netflix ، سبوتيفاي بالإضافة لأحد البنوك الكندية بالتطلع على رسائل المستخدمين بصفة مباشرة مع القدرة على إرسال أو محو الرسائل .

لا يزال الهدف من حق الولوج الحصري هذا مجهولا و غريبا بكل صراحة ، فماذا يمكن ل نيتفليكس أو سبوتيفاي فعله برسائل المستخدمين الخاصة ؟ لا أحد يعلم إذ أن هذه الشركات نفت أنها كانت تعلم بحق الولوج الحصري التي منحتها إياه فيسبوك .

التقرير كشف أيضا أن فيسبوك تتحصل على بعض البيانات من أطراف أخرى كهواوي و آبل و آمازون لكن كل ذلك يحتاج المزيد من التحقيقات التي إن أثبتت صحة ما تم نشره ، ستغير بشكل شبه أكيد طريقة تعامل الشركات مع معطيات المستخدمين ، و قد تأتي حتى بنهاية لبعض هذه الشركات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *