الرئيسية / تكنلوجيا / ساعة آبل الذكية قد تصبح طبيب قلبك الثاني في المستقبل

ساعة آبل الذكية قد تصبح طبيب قلبك الثاني في المستقبل

بعد عدة أبحاث قام بها علماء جامعة سان فرانسيسكو كاليفورنيا ، تم التوصل إلى أن ساعة آبل الذكية بالإضافة إلى تطبيق من Cardiogram Inc يمنكهما لعب دور كبير في تحديد حالة قلبك الصحية .

الدراسة التي جمعت معلومات من مستشعرات 6680 ساعة ذكية ، تم تحليلها بواسطة تطبيق من Cardiogram Inc -الشركة التي مولت الدراسة – في المرحلة الأولى ، ثم بواسطة شبكة آلات متعلمة في المرحلة الثانية ، في محاولة للكشف عن حالة مرضية في القلب تدعى “الرجفان الأذيني” التي يجعل وتيرة القلب غير منتظمة و يمكن أن تكون سببا للوفاة .

نتائج الدراسة كانت مذهلة ، فقد وصلت نسبة صحة التشخيص إلى 97 % بالنسبة للمستخدمين الذين تم جمع البيانات منهم و هم في حالة راحة ، لكن النسبة تنخفض كثيرا إلى حوالي 70 % بالنسبة لأولئك الذين جمعت بياناتهم و هم في حالة جهد بدني . أرجع الباحثون ذلك إلى أن وتيرة القلب تكون مرتفعة في حالة الجهد البدني مقارنة بالراحة ، مما يجعل البيانات التي تسجلها الساعة غير دقيقة بعض الشيء .

الدراسة جزء من مشروع تم إطلاقه في 2013 يدعى eHealth ، يسعى لإستخدام التكنلوجيا الموجودة اليوم في الهواتف و الأجهزة الأخرى من أجل الوقاية من أمراض القلب و نتائجها ، أو على الأقل تقديم تشخيص مبكر لها . المشروع شارك فيه لحد الآن 160000 شخص ، الرقم الذي من المرجح أن يرتفع بقوة .

يجدر الذكر أن 40 % من الوفيات في الغرب تسببها الامراض القلبية التي يتصدرها تصلب الشرايين الذي يسبب 25 % من الوفيات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *