الرئيسية / مقالات / هل سماعات الأذن مضرة بصحتك ؟

هل سماعات الأذن مضرة بصحتك ؟

يستعمل الكثير من الأشخاص إن لم نقل الأغلبية منهم سماعات الاذن في حياتهم اليومية ، سواء أكان ذلك من اجل إجراء المكالمات ، سماع الموسيقى أو لأغراض اخرى ، و يكون ذلك لفترات طويلة من الزمن في بعض الأحيان . مع تزايد الحديث عن خطورة هذه السماعات يتساءل الكثيرون ، هل سماعات الأذن ضارة بالصحة ؟

سماعات الاذن هي تلك الأجهزة الصغيرة التي نضعها في آذاننا بعد وصلها بالهاتف من أجل سماع الصوت الذي من المفترض أن يخرج من مكبر صوته ، فهي بذلك تكون عند إستخدامها داخل أحد منافذ جسم الإنسان الطبيعية ، التي من المفترض أن تكون فارغة مما قد يؤدي لبعض المشاكل المتفاوتة الخطورة :

  • إلتهاب الأذن بسبب الجراثيم التي تحملها السماعات ، فبسبب كونها صغيرة الحجم ، خفيفة الوزن ، يتم وضعها في كل الأماكن دون تعقيمها بالنسبة لأغلب الناس ، الامر الذي يجعلها حاملة للكثير من الجراثيم .
  • تلوث الاذن بسبب تكدس المخاط الذي يتم إفرازه طبيعيا من أجل حماية الاذن من الغبار و الجراثيم و يتم التخلص منه عفويا ، لكن يكون من الصعب القيام بهذه العملية الاخيرة إذا كانت السماعات ملتصقة في أذن الشخص طوال الوقت.
  • تمزق طبلة الأذن في حالة إستخدام حجم عالي أثناء الإستماع .

لحسن الحظ كل هذه المشاكل يمكن تفاديها بطريقتين :

الأولى تكون بحسن إستعمال السماعات ، أي تقليل المدة و الحجم عند الإستعمال ، تنظيف الاذنين و السماعات بصفة دورية .

أما الثانية فتكون باستبادلها تماما و استخدام سماعات الرأس التي تعتبر أأمن بكثير .

كثر الحديث أيضا عن تسبيب سماعات الأذن لمشاكل تساقط الشعر ، لكن ذلك لم يتم تأكيده و دراسته دراسة دقيقة بعد . في كل الاحوال يجب مراجعة الطبيب عند ملاحظة أي شيء غير عادي سواء أكان ذلك على مستوى الاذن او الشعر أو أي منطقة أخرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *