الرئيسية / أخبار / خسائر فيسبوك تصل ل37 مليار دولار بعد ثبوت تورطها في فضيحة أخرى

خسائر فيسبوك تصل ل37 مليار دولار بعد ثبوت تورطها في فضيحة أخرى

بعد كشف الفضيحة الأولى التي تبين من خلالها أن شركة فايسبوك قامت بالإفصاح عن البيانات الشخصية ل50 مليون شخص لصالح شركة البحث البريطانية Cambridge Analytica – التي إستخدمتها خلال الحملة الإنتخابية للرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب – و بعد ظهور الحملات و الدعوات الكثيرة لمقاطعة فايسبوك ، ثبت مرة أخرى تورط الشركة في فضيحة كبرى .

هذه المرة ثبت أن الشركة تقوم بحفظ بيانات المكالمات المجرية و الرسائل النصية المبعوثة من طرف المستخدمين الذين يستعملون هواتف أندرويد .

البيانات المسجلة تشمل العديد من المعطيات الشخصية ، كمدة المكالمات ، أسماء و أرقام المتصلين ، مكان و زمان المحادثة و الكثير من البيانات الأخرى .

أول من إكتشف هذا الأمر هو رجل يعيش في نيوزلندا طلب تحميل بياناته من الشركة ليتفاجأ بما وجد ، الأمر الذي زاد من حدة نوبة الغضب ضد فايسبوك .

دافع ممثلو الشركة عن أنفسهم بالقول أن المستخدمين وافقوا على تحميل بياناتهم عند تفعيل خاصية التزامن ، أي أن الأمر ليس إعتداء على الخصوصية ، و أن الشركة لن تفصح بأي حال من الأحوال عن تلك المعطيات ، الأمر الذي يصعب تصديقه بعد قضية Cambridge Analytica .

على كل حال إن شعرت بالتهديد أو الخوف على خصوصيتك  يمكنك تعطيل خاصية التزامن في أي وقت من خلال التوجه إلى :

تطبيق ميسنجر > البروفيل > الأشخاص > التزامن > تعطيل

يجدر الذكر أن شركة فايسبوك تكبدت خسائر تفوق 37 مليار دولار في الأيام الفارطة بعد إنسحاب الكثير من المستخدمين خاصة الأمريكيين و إنخفاض سعر أسهمها ، و يتوقع أن تواجه الشركة الكثير من الدعاوى القضائية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *